منتدى جنة الله اخوكم محمود ابوزيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
منتدى محمود ابوزيد
زائرنا الكريم كم نحن سعداء بكم ويشرفنا انضمامك معانا في جنة الله ونتمني قضاء اسعد الاوقات اذا كانت هذة زيارتك الاولي للمنتدي يسعدنا تسجيلك معانا فى المنتدى

واذا كنت عضو في المنتدي قم بتسجيل الدخول حتي تستطيع المشاركة

منتدى جنة الله اخوكم محمود ابوزيد

منتدى إسلامى للدعوة إلى الله
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
      تبادل اعلاني  تبادل اعلاني  تبادل اعلاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
المواضيع الأخيرة
» منتدى انور ابو البصل الاسلامي يتشرف بانتسابكم اليه
من طرف انور ابو البصل الإثنين يناير 12, 2015 10:03 pm

» فاكهة حرمها الإسلام ..
من طرف محمودابوزيد الإثنين أكتوبر 08, 2012 9:59 am

» في أعماقك كنز ثمين
من طرف محمودابوزيد الإثنين أكتوبر 08, 2012 9:55 am

» هل يجوز قول عبارة " إلا رسول الله " ؟
من طرف محمودابوزيد الإثنين أكتوبر 08, 2012 9:55 am

» اللهم صلِ على سيدنا محمد ,,, كيف تكتب ,,, هاام للجميع
من طرف محمودابوزيد الإثنين أكتوبر 08, 2012 9:54 am

» حـدود الأخـلاق .
من طرف محمودابوزيد الأحد أكتوبر 07, 2012 4:51 pm

» إحياء سُنة الاستوداع
من طرف محمودابوزيد الأحد أكتوبر 07, 2012 12:34 pm

» 30 سُنة صحيحة مثبتة عن النبي صل الله عليه وسلم
من طرف محمودابوزيد الأحد أكتوبر 07, 2012 12:33 pm

» هدية النبى الخاتم لأمته بالصلاة عليه(صلى الله عليه وسلم )
من طرف محمودابوزيد الأحد أكتوبر 07, 2012 12:28 pm

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 مناسبات الاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتاة مسلمة
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 572
تاريخ التسجيل : 28/09/2011

مُساهمةموضوع: مناسبات الاستغفار    الأحد يناير 01, 2012 8:50 pm

مناسبات الاستغفار
بسم الله الرحمن الرحيم
{ وَاسْتَغْفِرِ اللّهَ إِنَّ اللّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً }[النساء : 106]

مناسبات الاستغفار

أيها الإخوة:الشريعة قد جاءت بمناسبات كثيرة يكون فيها الاستغفار، والله تعالى غفور ورحيم وعفو وتواب، وإذا تاب العبد إليه، فإن الله سبحانه وتعالى يقبل منه توبته، ولا يجوز لإنسان أن يقنط من رحمة الله، ولا أن يقنط الناس من رحمة الله، وكذلك فإننا لو نظرنا في هذه المناسبات التي جاءت فيها الشريعة بالاستغفار، لعلمنا أن العبد لا يخلو من الاستغفار في أحوال كثيرة، فمنها:

عقب الخروج من الخلاء

الاستغفار عقب الخروج من الخلاء، كما جاء في جامع الترمذي : (أن النبي كان إذا خرج من الخلاء، قال: ((غفرانك)) ). ما هي العلاقة بين الاستغفار وبين الخروج من الخلاء؟ قال ابن العربي رحمه الله: العجز عن شكر نعمة تيسير الغذاء، وإيصال منفعته، وإخراج فضلته. فالآن أنت أكلت ودخلت الخلاء، ويسر لك إخراج فضلة هذه النعم، والعجز عن شكرها حاصل، فكان الاستغفار بعد الخروج من أسباب ذلك.


بعد الوضوء

كذلك أيضاً الاستغفار بعد الوضوء، فإن النبي قال: ((من توضأ فقال: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك، كتب في رَقٍّ -أي: كتاب- ثم جعل له طابع يختم عليه، فلا يكسر إلا يوم القيامة)) حديث رواته رواة الصحيح. يبين أن هذا الكلام يبقى ذخراً لصاحبه ليجازى عليه يوم القيامة، ويذكر هذا الفقهاء في سنن الوضوء.


عند دخول المسجد والخروج منه

الاستغفار عند دخول المسجد والخروج منه، لما جاء في حديث فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، قالت: (كان رسول الله إذا دخل المسجد، صلى على محمد وسلم، وقال: ((رب اغفر لي ذنوبي وافتح أبواب رحمتك))، وإذا خرج، صلى على محمد وسلم، وقال: ((رب اغفر لي وافتح لي أبواب فضلك)) ) وهذا الحديث قد رواه الترمذي وحسنه لكثرة طرقه.


عند افتتاح الصلاة

وكذلك الاستغفار في افتتاح الصلاة فقد جاء عن النبي قوله: ((اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت التواب الرحيم)) وقد علم النبي أبا بكر الصديق أن يقول: ((اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت التواب الرحيم)) وقد جاء عن بعض أهل العلم أنه يُجعل في ختام الصلاة قبل السلام. وكذلك فإن النبي كان يتأول القرآن في ركوعه وسجوده، يقول: ((سبحانك اللهم وبحمدك، اللهم اغفر لي)) ويقول بين السجدتين: ((اللهم اغفر لي)) وكذلك فإن النبي كان يستغفر ثلاثاً بعد الصلاة،


في الاستسقاء

وكذلك في الاستسقاء علمنا الاستغفار، ونوح قد قالها لقومه من قبل: { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً } [نوح:10-11]. وعلمنا النبي في الاستسقاء أن نفزع إلى دعاء الله تعالى واستغفاره.


الاستغفار للأموات

ثبت في السنة أن النبي لما دفن رجلاً، وقف على قبره، وقال لأصحابه: ((استغفروا لأخيكم، واسألوا له التثبيت، فإنه الآن يسأل)) حديث صحيح رواه أبو داود رحمه الله تعالى،

ــ وإذا زار الإنسان قبراً، أو مقبرةً، يستغفر للأموات،

ــ وأما الاستغفار للمؤمنين والمؤمنات عموماً، فإنه قد ذكره الله سبحانه وتعالى عن أنبيائه مثل: نوح عليه السلام الذي قال في دعائه: { رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ } [نوح:28] فبدأ بنفسه، وهذه هي السنة، فإذا دعا الإنسان يبدأ بنفسه: { رَبِّ اغْفِرْ لي } [نوح:28] ثم بأقرب الناس إليه وأعظمهم حقاً عليه وهما والداه: { وَلِوَالِدَيَّ } [نوح:28] ثم لإخوانه في الدين، والمؤمنين، وأصحابه وخاصتهم الذين يدخلون بيته: { وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِناً } [نوح:28] ثم لعموم إخوانه المؤمنين والمؤمنات في العالم، السابقين واللاحقين، قال: { وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ } [نوح:28] وقد أخبر النبي أن من استغفر للمؤمنين والمؤمنات؛ غفر الله له بعددهم.


الاستغفار في كل حين
لا شك أن الاستغفار بالأسحار من المواطن التي يكون الاستغفار فيها عظيم الأثر، لأن النبي علمنا أن الله ينزل إلى الدنيا في ثلث الليل الآخر، فيقول: من يستغفرني فأغفر له .

ختم المجلس
والمجالس تختم بالاستغفار كالذكر الوارد بعد الوضوء، فإن النبي كان يقول إذا أراد أن يقوم من المجلس: ((سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك)) هذا يكون كفارة لجميع ما مضى في المجلس .

بعد كل ذنب
وكذلك فإن الإنسان يشرع له الاستغفار بعد كل ذنب، وقد ذكر الله تعالى: { وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ } [آل عمران:135].

وعند التقلب في الفراش ليلاً
يسن للإنسان الاستغفار أيضاً كما جاء في البخاري عنه قال: ((من تعار من الليل، فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله وسبحان الله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: اللهم اغفر لي، أو دعا يستجاب له فإن توضأ وصلى، قبلت صلاته)).

وعند القيام في الليل للتهجد
فإن الإنسان يقول أيضاً دعاءً قد ورد فيه الاستغفار: ((فاغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت))، هذا الدعاء المألوف لقوله الصلاة والسلام: ((اللهم لك الحمد أنت قيوم السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن)) ..

وهكذا الاستغفارعموماً في كل وقت في الليل أو النهار، والله عز وجل يبسط يده في الليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده في النهار ليتوب مسيء الليل، وهذا الاستغفارلا شك أنه يغسل الذنوب، والإنسان إذا كان ثوبه متسخاً يضع عليه الطيب أولاً، أم يغسله؟ يغسله أولاً، فالاستغفار هو بمثابة غسل الثوب، ولذلك إذا أذنب فعليه أن يستغفر قبل أن يقول أي ذكر آخر، فلو قال أحدهم: أقول: أستغفر الله وأقول أذكاراً أخرى، فأقول: الثوب الوسخ يحتاج إلى غسيل قبل أن يطيب، ولذلك فالاستغفار أولاً.

* وهناك أعمال تحصل بها المغفرة بالإضافة إلى الأقوال مثل:
موافقة الملائكة في التأمين، والصدقة تكفر الذنب، وصيام عرفة، وصيام عاشوراء، والحج والعمرة، والأذكار، وشهود مجالس الذكر، وسائر الأعمال الصالحة، وأنواع الابتلاءات والمصائب … وهكذا،
ولذلك فإن الإنسان لا بد إذا استغفر أن يلح، ولا يقول اللهم اغفر لي إن شئت، وإنما يعزم في المسألة كما جاء في الحديث الصحيح: ((لا يقولن أحدكم اللهم اغفر لي إن شئت ولكن ليعزم المسألة، فإن الله لا مستكره له)).

*هل هناك موانع تمنع المغفرة؟
نعم. هناك موانع وعلى رأسها الشرك: { إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ } [النساء:48].
* وكذلك فإن الشحناء بين المسلمين من أسباب تأخير المغفرة عن المستغفر: ((تفتح أبواب الجنة يوم الإثنين ويوم الخميس، فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئاً إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال: أنظروا هذين حتى يصطلحا)). رواه مسلم رحمه الله تعالى.

مقتبس من درس للشيخ محمد صالح المنجد
غفر الله لنا وله ولكم
اللهم آمين


إضافة لمناسبات الاستغفار :
عند الخسوف
1067 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلاَءِ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ بُرَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِى بُرْدَةَ عَنْ أَبِى مُوسَى قَالَ خَسَفَتِ الشَّمْسُ فَقَامَ النَّبِىُّ -- فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ فَأَتَى الْمَسْجِدَ فَصَلَّى بِأَطْوَلِ قِيَامٍ وَرُكُوعٍ وَسُجُودٍ رَأَيْتُهُ قَطُّ يَفْعَلُهُ وَقَالَ « هَذِهِ الآيَاتُ الَّتِى يُرْسِلُ اللَّهُ لاَ تَكُونُ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلاَ لِحَيَاتِهِ وَلَكِنْ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ فَإِذَا رَأَيْتُمْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ فَافْزَعُوا إِلَى ذِكْرِهِ وَدُعَائِهِ وَاسْتِغْفَارِهِ ».صحيح البخاري

بعد الانتهاء من الوقوف بعرفة
قال تعالى ( ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْحَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ ، وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌرَحِيمٌ)(199)البقرة

عند الشعور بالرياء ..
والدليل على ذلك ما روي عنه صلـى الله عليه وسلم انه قال لأبى بكر رضـي الله عنه( الشرك فيكم أخفى من دبيب النمل ، و سأدلك على شئ إذا فعلته اذهب عنك صغارالشرك و كباره ، تقول : اللهم إني أعوذ بك ان أشرك بك و أنا اعلم ، و استغفرك لمالا اعلم ...) ذكره الألباني رحمه في صحيح الجامع وقال عنه صحيح ..
فالمسلم يستغفر عند كل ذنب من الذنوب صغر أو كبر..والدليل على ذلك :
ما اخرج الترمذي وغيره بسند صحيح عن أبى بكر انه قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّـى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( مَا مِنْ رَجُلٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا ثُمَّ يَقُومُ فَيَتَطَهَّرُ ثُمَّ يُصَلِّي ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللَّهَ إِلَّا غَفَرَاللَّهُ لَهُ ؛ ثُمَّ قَرَأَ هَذِهِ الْآيَةَ ( وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ)آل عمران : 135


[center]

_________________
التوقيع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمودابوزيد
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 924
تاريخ التسجيل : 28/09/2011
العمر : 45

مُساهمةموضوع: رد: مناسبات الاستغفار    الإثنين يناير 02, 2012 6:53 am


_________________
Image and video hosting by TinyPic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناسبات الاستغفار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنة الله اخوكم محمود ابوزيد :: إسلاميات الجنة :: ْ~ الاقسام الاسلامية العامة ~.-
انتقل الى: